This is an old archived version of Birzeit University website. Here, it is not possible to change content or submit forms. For more updated information, please visit our current website.

افتتاح معرض "أريحا الأقرب إلى الأرض الأبعد إلى السماء"

الأربعاء
شباط 13, 2013
حجم الخط A A A

افتتح متحف جامعة بيرزيت اليوم الاثنين 14 كانون الثاني 2013، النسخة الرابعة من معرض المدن تحت عنوان: " أريحا الأقرب إلى الأرض الأبعد إلى السماء" وذلك بالتعاون مع بلدية اريحا.

وقالت نائب رئيس الجامعة للشؤون المجتمعية د. سامية حليلة، ان المعرض يهدف إلى تسليط الضوء على المدن الفلسطينية بشكل مختلف عن الصورة النمطية، و شكرت متحف جامعة بيرزيت وكل من ساهم في انجاز هذا العمل مشيرة إلى أن اريحا تستحق هذا الاهتمام لما فيها من تاريخ وثقافة وحضارة ومصدر الهام لكل من اراد التعمق بتاريخ هذا الشعب.


وقال قيم المعرض د. يزيد عناني أن الفكرة من معرض المدن لهذا العام، هي النظر لمدينة أريحا ومحيطها بعدسات مختلفة، وزوايا رؤى مختلفة، وليس بالطريقة النمطية، في اتجاه الوصول إلى معرفة بديلة نفهم من خلالها أوضاعنا الحالية من خلال البحث، لافتاً إلى أن الوصول إلى المعرض في متحف جامعة بيرزيت، مر عبر عدة مراحل، أولها البحث، وثانياً كتيب منظور مختلف عن أريحا، فمسارات أريحا، فالجلسات الحوارية وهي محطة مهمة كسابقتها، حيث يجري التعاطي مع أفكار وتساؤلات الفنانين ومناقشيهم، وانعكساتها على الواقع السياسي والاقتصادي والاجتماعي هذه الفترة.

ويشارك في المعرض الذي يستمر لأربعة أشهر الفنانون: إياد عيسى، وشروق حرب من فلسطين، والأردنية سماح حجاوي، والبريطانية سارة بدينغتون، والألمانية سوزان بو، ويعملون وفق مساراتهم المختلفة منذ نيسان الماضي، وكل بطريقته، على مستوى الرؤية، والتقنيات المستخدمة، وغير ذلك.

وتحدثت الفنانة شروق حرب، عن عملها الذي تشارك به في المعرض، قائلة: "يقدم نقاشاً حول إمكانية التعاطي مع تفكير أكثر توسعا في تناوله للمواقع الأثرية اليهودية في فلسطين، بحيث يكون هذا التفكير شاملاً وليس اقصائيا، مما يسترجع هذه المواقع لتكون جزءا لا يتجزأ من النسيج التاريخي والثقافي الفلسطيني."

أما فؤاد غزاوي أحد الحاضرين في المعرض، فيرى أن المعرض ساهم في تقديم صورة مختلفة عن مدينة أريحا، ويرى بالمعرض تجربة جديدة وفريدة من نوعها، خصوصاً وأن مجال عمله ودراسته يبتعد كثيراً عن الفن، وأضاف: "المشاركات الفنية تضعك في عالم افتراضي، حيث تراكيب الأجسام والمجسمات الغريبة التي توسع ادراك المشاهد، وتنقله إلى عالم الخيال والحلم".

    جميع الحقوق محفوظة © 2019 جامعة بيرزيت