This is an old archived version of Birzeit University website. Here, it is not possible to change content or submit forms. For more updated information, please visit our current website.

مركز نجاد زعني يفتتح مختبر حاسوب في مخيم الأمعري

الأربعاء
شباط 13, 2013
حجم الخط A A A

افتتح مركز نجاد زعني للتميز في تكنولوجيا المعلومات في جامعة بيرزيت وبالتعاون مع نادي الطفل الفلسطيني – مخيم الأمعري، يوم الخميس 7 شباط 2013، مختبر (نادي) حاسوب في مخيم الأمعري.

 

 وحضر الافتتاح كل من مستشار الرئيس الفلسطيني لشؤون الاتصالات وتكنولوجيا والمعلومات د.صبري صيدم،  ونائب رئيس جامعة بيرزيت للشؤون المجتمعية د. سامية حليلة، والقائم بأعمال الممثلية الالمانية في رام الله السيد فرانس مورير، ومدير مركز نجاد زعني أ. ابراهيم ابو قطيش، ومدير المشروع من جامعة بيرزيت المهندس جورج يروسيس، وبمشاركة شركة مدى ممثلة بأشرف العتيق، ورئيس المكتب التنفيذي للاجئين طه البس، وأمين سر اللجنة الشعبية ماجد الميمي، ورئيس الجمعية الفلسطينية احمد طملية، والمدير التنفيذي لمركز شباب الامعري يونس ابو الريش.

وفي البداية، رحب محمود طملية مدير نادي الطفل بالحضور وشكر كل من ساهم في انجاح هذا الانجاز الكبير، وخص بالشكر الخارجية الالمانية ومركز نجاد زعني في جامعة بيرزيت وشركة مدى. وأضاف: "ان هذا المركز سوف يقدم خدمات في التكنولوجيا والمعلومات لأطفال المخيم والجوار، وتم توقيع اتفاقية تعاون مشتركة بين نادي الطفل ومركز نجاد زعني ستشمل الاتفاقية تزويد النادي بأجهزة حاسوب والإشراف على عقد دورات تدريبية لأبناء المخيم، وتزويد النادي بكل ما هو جديد في عالم التكنولوجيا والمعلومات ".

وأعرب د.صيدم عن سعادته لزيارة نادي الطفل ومشاركته في افتتاح مركز الحاسوب، وقدم شكره لجامعة بيرزيت وللخارجية الالمانية على دعم هذا المشروع، الذي من شأنه رفع مستوى اعضاء النادي اكاديميا وتكنولوجيا. فيما تحدثت د. حليلة عن أهمية المشروع داخل المخيم ووعدت بتطوير المركز ومواكبته والإشراف على الدورات وورشات العمل التي سيتم عقدها من قبل مركز نجاد زعني.

من جهته شكر طه البس ممثل مؤسسات المخيم الجهات الداعمة لهذا المشروع وتحدث بنبذة قصيرة عن المخيم ومعاناة الاهالي داخل المخيم، وتمسك اللاجئين بحقهم في العودة.

ومن الجدير بالذكر أن المشروع هو بمثابة مبادرة تهدف إلى مد جسور التواصل بين المخيمات الفلسطينية وجامعة بيرزيت.  وفي اطار المشروع، سيقوم مركز نجاد زعني بإنشاء شبكة من نوادي الحاسوب في اماكن مختارة في المخيمات والقرى المجاورة لها.  وأشار مدير المشروع المهندس جورج يروسيس ان اجهزة الحاسوب في النادي تم اختيارها لتكون "Think Clients " وتعمل بنظام" Desktop Virtualization "، وذلك بهدف تخفيض تكلفة صيانتها.  كما وأوضح ان نادي الحاسوب سيفتح ابوابه لطلبة المدارس من الخيم من عمر 8 الى 14 عام وسيشرف على ادارة نشاطاته فريق متخصص وطلبة متطوعين من جامعة بيرزيت وجامعة زيغن الالمانية.  وسيتعلم المنتسبين مبادئ البرمجة باستخدام لغة "Scratch" و"Google App Inventor" والذي من خلاله يستطيع الاطفال تعلم برمجة تطبيقات الهواتف الذكية التي تعمل بنظام Android.

    جميع الحقوق محفوظة © 2019 جامعة بيرزيت