This is an old archived version of Birzeit University website. Here, it is not possible to change content or submit forms. For more updated information, please visit our current website.

إنطلاق أسبوع فلسطين الثالث للريادة والتشغيل من جامعة بيرزيت

الثلاثاء
تشرين ثاني 17, 2015
حجم الخط A A A
تصوير: 
مكتب العلاقات العامة - جامعة بيرزيت

بتنظيم من وزارة العمل ومؤسسة فلسطين من أجل عهد جديد، استضافت جامعة بيرزيت يوم الاثنين 16 تشرين الثاني 2015، حفل إطلاق فعاليات النسخة الثالثة من "أسبوع فلسطين للريادة والتشغيل ، والمنعقد ضمن الأسبوع العالمي للريادة والإبداع، وذلك بحضور بحضور رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله، ورئيس الجامعة د. عبد اللطيف أبو حجلة، وبمشاركة مسؤولين من القطاعين العام والخاص وأكاديميين وممثلي المجتمع المدني ومؤسسات التعليم العالي.

وخلال كلمته الافتتاحية، أشار رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله إلى أن أسبوع فلسطين للريادة والتشغيل، بات حاضنة وطنية هامة لعرض الأفكار والأعمال والمبادرات الريادية، والمساهمة في تحويلها إلى مشاريع قائمة منتجة وفاعلة بل ومستدامة أيضا، لا سيما أن فعالياته تعقد تزامنا ولأول مرة في قطاع غزة.

وتابع: "نجتمع هذا العام في رحاب جامعة بيرزيت، التي يرتبط اسمها ليس فقط بالعلم والفكر والتحصيل الأكاديمي الغني، بل وبالإبداع والتميز والابتكار، لنطلق معا أنشطة وفعاليات أسبوع فلسطين للريادة والتشغيل التي تمتد في كافة محافظات الوطن، وتظهر ضرورة تفاعل مؤسساتنا الوطنية، الحكومية والأهلية والخاصة، لضخ الريادية ودعم الرياديين الشباب وتشجيعهم، ولخلق المزيد من فرص العمل، والتصدي لظاهرة البطالة."

فيما أكد رئيس الجامعة د. أبو حجلة على الأهمية الكبيرة لانعقاد أسبوع فلسطين للريادة والتشغيل، معبراً عن فخره لكون الجامعة شريكاً فاعلاً في هذا الأسبوع، وخاصة أنه يضم مشاريع ريادية من مختلف الحقول، موضحاً بأن مثل هذه المشاريع تؤكد الحرص على عملية التنمية رغم المعيقات، وهي رسالة للمحتل بأن هذا الشعب قادر على العطاء والابداع والانجاز.

وأضاف: "لقد طورت جامعة بيرزيت مناهجها الأكاديمية لتلبية احتياجات المجتمع الفلسطينيِ، المتمثلة في تدريب طلابنا وخريجينا وتمكينِهم من إعداد خطط الأعمال واستضافة مسابقات الأعمال. ومؤخرا، أنشأت الجامعة مكتب الخريجين والخدمات المهنية، الذي لعب دورا نشطا في مساعدة الطلاب والخريجين في تحديد المسارات الوظيفية وإيجاد فرص عمل. ونظم المكتب العديد من المناسبات والأنشطة والدورات التي أسهمت في بناء مهارات الخريجين، بهدف تحديد الريادة والمهارات اللازمة والموارد التي يمكن الحصول عليها، ليس فقط لإيجاد فرص عمل، بل لخلق هذه الفرص."

فيما أكد وزير العمل مأمون أبو شهلا، بأن الوزارة وكممثل للقطاع الحكومي وبالتعاون مع الشركاء تسعى جاهدة لترسيخ مفهوم الريادية وتعزيزه في المجتمع الفلسطيني باعتبارها أداة ناجعة للحد من معدلات البطالة المرتفعة وخاصة في صفوف الشباب، وشدد على أننا حريصون على دعم الأفكار الريادية وتحفيز الطاقات الشبابية وأفكارهم الابداعية ومساعدتهم في ترجمة الأفكار إلى مشاريع ريادية منتجة ومستدامة.

 

ونوه بان أسبوع فلسطين لهذا العام يكتسي أهمية خاصة من خلال إشراك المؤسسات المعنية في المحافظات الجنوبية باعتبارها جزءاً من هذا الوطن، للقيام بالنشاطات والفعاليات المماثلة هناك وعلى مدار الأسبوع، مشدداً الحرص على إنجاح فعاليات هذا الأسبوع لما يشكله من أرضية يمكن البناء عليها.

إلى ذلك، أوضح رئيس مجلس إدارة مؤسسة فلسطين من أجل عهد جديد زاهي خوري على أهمية  الشراكة بين القطاع العام والخاص وفعاليتها، منوها بوجود 40 شريك هذا العام للمؤسسة،  مبينا بان المؤسسة تساهم في دعم الأنشطة والأعمال والأفكار الريادية في الضفة الغربية والقدس وقطاع غزة، وقال: بأننا كقطاع خاص ندرك تماماً حجم معضلة البطالة في فلسطين، ولا نستطيع وحدنا سد احتياجات التشغيل في فلسطين. وأشار إلى تأسيس صندوق الابتكار في العام الماضي بقيمة عشرة ملايين دولار أمريكي، للاستثمار المباشر في المشاريع الناشئة، منوهاً بأنه الصندوق الوحيد في هذا المجال على مستوى منطقة الشرق الأوسط.

من جهته، أشار رئيس اللجنة الوطنية لأسبوع فلسطين للريادة والتشغيل سامر سلامة إلى معضلة البطالة وخاصة بين خريجي الجامعات، مبيناً أهمية استخدام الريادة كأداة لمحاربة البطالة عدا عن كونها أداة من أدوات التشغيل، وأوضح بأن إنطلاق هذا الأسبوع من الجامعات الفلسطينية هو دليل على رغبتنا في أن نكون على إلتصاق مع المبدعين والرياديين الشباب، وهي رسالة كذلك لمؤسسات التعليم بان دورها لا يقتصر على التعليم بل يتعدى ذلك في تأهيل الطلبة لدخول سوق العمل.

كما اشتملت حفل الافتتاح على كلمات لرئيس المجلس الأعلى للإبداع والتميز عدنان سمارة، ورئيس مؤسسة التعاون البلجيكي السيدة فلورانس ديفيوسارت، شددا خلالها على أهمية الريادية ودعم الرياديين في المجتمع الفلسطيني لما يمثله ذلك من أثر إيجابي على الاقتصاد.

فيما تبع الافتتاح الرسمي لأسبوع فلسطين الثالث للريادة والتشغيل، إفتتاح معرض الأعمال الريادية، والذي شمل مجموعة من الأفكار والمشاريع الريادية من مختلف المحافظات الفلسطينية.

تجدر الإشارة إلى أن فعاليات "أسبوع فلسطين للريادة والتشغيل" تشتمل على مجموعة من الفعاليات والانشطة على مدار أسبوع ومنها، ورشة العمل الوطنية لتشجيع الريادة، والتي ستعقد في مدينة البيرة، في المعهد الوطني للتدريب التربوي، يوم الأربعاء المقبل، وورشة العمل الوطنية حول التدريب المهني والريادة في غزة، إضافة إلى نهائي مسابقة مؤسسات التعليم العالي، والذي سيعقد يوم الاثنين من الأسبوع المقبل في فرع جامعة القدس المفتوحة برام الله، كلية مسقط.

 

    جميع الحقوق محفوظة © 2019 جامعة بيرزيت