This is an old archived version of Birzeit University website. Here, it is not possible to change content or submit forms. For more updated information, please visit our current website.

الجامعة تستكمل احتفالاتها بتخريج طلبة كليات الآداب والعلوم والتربية

السبت
أيار 21, 2016
حجم الخط A A A
تصوير: 
إياد جادالله - مكتب العلاقات العامة - جامعة بيرزيت

استكملت جامعة بيرزيت، اليوم السبت 21 أيار 2016،  مراسم تخريج الفوج الواحد والأربعين من طلبتها من كليات: الآداب، والعلوم، والتربية، وذلك بحضور رئيس الجامعة د. عبد اللطيف أبو حجلة، وأعضاء مجلس الأمناء والجامعة والهيئة التدريسية وعدد من الشخصيات الفلسطينية، بالإضافة إلى الطلبة الخريجين وأهاليهم.

في بداية الحفل، هنأ نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية، د. هنري جقمان الطلبة الخريجين بنجاحهم، مؤكداً أن جامعة بيرزيت كانت وما زالت تهدف إلى إعداد الانسان المثقف الواعي الذي يجمع بين العلم والأخلاقيات المهنية والانتماء للوطن بما يمكنه من خدمة مجتمعه ووطنه بكفاءة ومسؤولية.

وتحدث عن أهمية التعليم قائلاً: " التعليم هو  أساس بناء الانسان فالإنسان هو ثروة فلسطين الأساسية ومفتاح المستقبل، ولذا فإنّ دعم التعليم العالي والارتقاء به يُعدُّ مهمة وطنية بامتياز، إنّ جامعة بيرزيت تستقطب الطلبة المؤهلين أكاديمياً دون اعتبار لوضعهم المادي وتركّز على تقديم تعليم نوعي وتخريج مهنيين أكفاء وتشكل عامل جذب لعلماء المهجر للعودة والاستقرار في الوطن، وهي لذلك بحاجة لدعم المجتمع لها وخاصة دعم خريجيها الذين يدينون لها بما حققوه وسيحققونه من إنجازات ونجاح في حياتهم المهنية."

وبيًن د. جقمان أن جامعة بيرزيت تواصل باستمرار مرحلة التطور والتوسع لبناء جامعة متميزة على كافة الأصعدة ليس فقط بمبانيها وتجهيزاتها، ولكن أيضا بطلبتها وخريجيها وهيئتها التدريسية التي يسعى أعضاؤها دوما لتطوير قدراتهم في التدريس والبحث العلمي عن طريق مواكبة آخر الأبحاث والتطورات العلمية في مجالاتهم.  وأضاف: "تطرح الجامعة حاليا 92 برنامجاً أكاديمياً منها 59 برنامجاً يؤدي إلى درجة البكالوريوس، و29 برنامجاً يؤدي إلى درجة الماجستير، وبرنامج الدكتوراه في العلوم الاجتماعية، وبرنامجان يؤديان إلى دبلوم التأهيل التربوي، بالإضافة إلى برنامج الدراسات العربية والفلسطينية للطلبة الأجانب)، وسيصل عدد البرامج في العام القادم إلى 99 برنامجاً أكاديمياً". 

كما وكرمت أسرة الجامعة ممثلة برئيسها د. أبو حجلة مدير الخدمات العامة ورئيس اللجنة التنفيذية لحفل التخرج غازي محسن على عطائه المستمر في الاعداد لحفل التخرج السنوي، والذي سينهي في بداية العام القادم مسيرة عمل في الجامعة امتدت إلى ما يقارب 38 عاماً.

وشكر محسن الجامعة على هذا التكريم، وقال: " شعوري اليوم مزيج من الحزن والفرح، فأنا حزين لأنني سأترك أصدقاء أحببتهم وزملاء عملت معهم سنوات طويلة وقضيت أوقاتًا ممتعة معهم، وبيئةً وأماكنَ ألِفت العيشَ والنشاط فيها، وأيضًا أنا فرح لأنني كسبت معرفة هؤلاء الأصدقاء والمعارف، وسأبقى أعتز بهم دائما، وبالإضافة إلى ذلك، فإنني عندما أنظر إلى الوراء قليلاً، فإنني أشعر بالفخر، لأنني مررت من مكان عظيم كجامعة بيرزيت، وتركت بصمة فيه".  

وتخلل الحفل، الإعلان عن جوائز التميز للطلبة، حيث تم منح جائزة "جابي برامكي للتميز" للطالبة مجد دغلس من كلية الأعمال والاقتصاد، وجائزة "توفيق كنعان" للطالبة نادين عرنكي من كلية الآداب، في حين حصلت الطالبة خولة كحلة على جائزة "يوسف نعواس"، والطالبة مريم البرغوثي على جائزة "نعمة  فارس للتميز باللغة الانجليزية وآدابها"، والطالبات الثلاث يدرسن في كلية الآداب.

فيما قدمت الطالبة هند أبو عرقوب "من كلية العلوم"  كلمة خريجي البكالوريوس، دعت خلالها الخريجين لأن يكونوا نموذجاً لرسالة جامعة بيرزيت ورؤيتها، وأن يساهموا في العمل الجاد لخدمة الوطن، لافتة إلى المستوى العالي للتعليم الأكاديمي في الجامعة، ودورها الكبير في صقل شخصية الطلبة.

واستذكر طلبة الإعلام  في الحفل زميلهم "ساجي درويش" والذي استشهد برصاص الاحتلال قبل عامين وكان من المفترض أن يشارك زملاءه حفل التخرج لهذا العام، كذلك الطالبة "نهال مالوخ" والتي غيبها الموت عن المشاركة في حفل التخرج السنوي قبل أشهر قليلة من موعد تخرجها.

وتخللت الحفل، فقرة فنية قدمتها فرقة "سنابل الجامعة". وفي نهايته، وزعت الشهادات على خريجي الكليات المختلفة، بعد موافقتهم على الالتزام بعهد الخريجين الذي قرأه رئيس الجامعة.

يذكر أنه سيتم يوم غد الأحد اختتام حفل التخرج السنوي الواحد والأربعين بتخريج طلبة كليتي: الهندسة والتكنولوجيا، والأعمال والإقتصاد.

    جميع الحقوق محفوظة © 2018 جامعة بيرزيت