This is an old archived version of Birzeit University website. Here, it is not possible to change content or submit forms. For more updated information, please visit our current website.

بحث جديد لعميد كلية الحقوق والإدارة العامة د. عاصم خليل

الأربعاء
كانون الأول 24, 2014
حجم الخط A A A

نشرت مجلة "Middle East Law and Governance " والصادرة عن دار النشر "BRILL"  مقالة جديدة للدكتور عاصم خليل، بعنوان: "Palestinians to Citizens: Is Citizenship a Solution to the Palestinian Refugee Problem? " وذلك في مجلد 6، عدد 3، للعام 2014 (الصفحات 204-224).

حيث أشار الباحث إلى أن تنظيم الجنسية الفلسطينية زمن الانتداب ساهم في تشتيت الفلسطينيين من جهة، ومن جهة أخرى سهل المهمة الاستعمارية لدولة الانتداب في خلق "وطن قومي لليهود" في فلسطين على ضوء التزاماتها بموجب قرار الانتداب الصادر عن عصبة الأمم. كذلك استخدمت الدول العربية قانون الجنسية بالعادة لاستثناء الفلسطينيين من الحصول على جنسية البلد المضيف. كما واستخدمت إسرائيل "قانون الجنسية" و"قانون العودة" لتستثني الفلسطينيين من حقهم بالعودة إلى ديارهم. وبهذا فإن الافتراض بأن الجنسية تساهم في تمكين الأفراد هو في غير مكانه عندما يتعلق الأمر بفلسطين والفلسطينيين. إلا أن الباحث أشار إلى أن المواطنة وبالرغم من كل ما سبق لها أهمية كبيرة بالنسبة للفلسطينيين وللاجئين منهم وبشكل خاص الذين ليس لديهم جنسية دولة ذات سيادة، وذلك لتجنب الإشكاليات المرتبطة بانعدام الجنسية بالنسبة للكثير من الفلسطينيين في ظل منظومة دولية تفترض الجنسية كأساس للحقوق والحريات. مؤكدا بما لا يقبل الشك أن حصول الفلسطينيين على جنسية دولة ذات سيادة (وبالتالي التخلص من حالة انعدام الجنسية) يجب أن يصبح في مركز اهتمام صناع القرار الفلسطيني – وليس قيام الدولة الفلسطينية بحد ذاته! كما أكد بأنه من الخطأ بمكان اعتبار حصول الفلسطينيين على جنسية دولة ذات سيادة على أنها تؤثر سلباً على حق الفلسطينيين بالعودة أو على حقهم في تقرير المصير أو على حقوقهم كلاجئين في الدول المضيفة.

للمزيد: http://booksandjournals.brillonline.com/content/journals/18763375/6/3

 

 

    جميع الحقوق محفوظة © 2019 جامعة بيرزيت