This is an old archived version of Birzeit University website. Here, it is not possible to change content or submit forms. For more updated information, please visit our current website.

تخريج دفعة جديدة من طلبة كليتي الهندسة والتكنولوجيا والأعمال والإقتصاد

السبت
حزيران 13, 2015
حجم الخط A A A
تصوير: 
مكتب العلاقات العامة - جامعة بيرزيت

استكملت جامعة بيرزيت، اليوم السبت 13 حزيران 2015،  مراسم تخريج الفوج الأربعين من طلبتها من كليتي الهندسة والتكنولوجيا، والأعمال والاقتصاد، وذلك بحضور رئيس الجامعة د. خليل هندي، ووزيرة التربية والتعليم العالي د. خول شخشير، وأعضاء مجلس الأمناء والجامعة والهيئة التدريسية وعدد من الشخصيات الفلسطينية، بالإضافة إلى الطلبة الخريجين وأهاليهم.

في بداية الحفل، هنأ نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية، د. هنري جقمان الطلبة الخريجين بنجاحهم، مؤكداً أن جامعة بيرزيت كانت وما زالت تهدف إلى إعداد الانسان المثقف الواعي الذي يجمع بين العلم والأخلاقيات المهنية والانتماء للوطن بما يمكنه من خدمة مجتمعه ووطنه بكفاءة ومسؤولية.

وتحدث عن أهمية التعليم قائلاً: " التعليم هو  أساس بناء الانسان فالإنسان هو ثروة فلسطين الأساسية ومفتاح المستقبل، ولذا فإنّ دعم التعليم العالي والارتقاء به يُعدُّ مهمة وطنية بامتياز، إنّ جامعة بيرزيت تستقطب الطلبة المؤهلين أكاديمياً دون اعتبار لوضعهم المادي وتركّز على تقديم تعليم نوعي وتخريج مهنيين أكفاء وتشكل عامل جذب لعلماء المهجر للعودة والاستقرار في الوطن، وهي لذلك بحاجة لدعم المجتمع لها وخاصة دعم خريجيها الذين يدينون لها بما حققوه وسيحققونه من إنجازات ونجاح في حياتهم المهنية."

وبيًن د. جقمان أهم إنجازات الجامعة الأكاديمية خلال العام الحالي وأبرزها انطلاق برنامجين رائدين هما برنامج الدكتوراه في العلوم الاجتماعية وبرنامج الماجستير في الدراسات الإسرائيلية، إضافة إلى فوز اثنين من أعضاء الهيئة الأكاديمية بجائزتين من جوائز مؤسسة الكويت للتقدم العلمي، حيث تعد جائزة الكويت أرفع جائزة علمية في الوطن العربي،  وفوز عضوين آخرين بمنحة فولبرايت البحثية المتقدمة وهما الفلسطينيان الوحيدان اللذان فازا بهذه المنحة هذا العام، و فوز جامعة بيرزيت (وبالتالي فوز فسطين) في مسابقة  نظمتها شركة مايكروسوفت على مستوى الوطن العربي، كذلك فوز طلبة كلية الحقوق والإدارة العامة في العديد من المسابقات والمحاكمات الصورية على مستويات عالمية.

 

من جهتها، قالت وزيرة التربية والتعليم العالي د. خولة الشخشير أن وزارة التعليم العالي عملت جنباً إلى جنب مع الجامعات الفلسطينية في نشر رسالة البحث العلمي من خلال مجلس البحث العلمي ودوائرها الأخرى المتخصصة، حيث تمت الموافقة مؤخراً على إنشاء مركو للتميز العلمي للدراسات المائية في جامعة بيرزيت، وأضافت بأن الوزارى قامت هذا العام باعتماد عدد من البرامج الأكاديمية للجامعات منها أربعة برامج جديدة لجامعة بيرزيت على مستوى البكالوريوس والماجستير، كان آخرها برنامج ماجستير تكنولوجيا الصناعات الدوائية الذي اعتمد منذ أيام قليلة.

 

وتخلل الحفل، الإعلان عن جوائز التميز، حيث تم منح جائزة "الموظف المتميز" للموظف منير سعد  من المكتب الهندسي، فيما ذهبت جائزة "المدرس المتميز" للأستاذة في كلية التربية د.رفاء الرمحي، وقام رئيس الجامعة د. خليل هندي بتكريمهم.

فيما قدم عبد اللطيف مرعي "من كلية الأعمال والاقتصاد"  كلمة خريجي البكالوريوس، داعيا زملاءه لأن يكونوا نموذجاً لرسالة جامعة بيرزيت ورؤيتها،  وأن يساهموا في العمل الجاد لخدمة الوطن، لافتا إلى المستوى العالي للتعليم الأكاديمي في الجامعة، ودورها الكبير في صقل شخصية الطلبة.

واستذكر الطلبة في الحفل زميلهم "مصعب زلوم" من كلية الأعمال والاقتصاد، والذي كان من المفترض أن يشارك اليوم في حفل التخريج، لكن الإحتلال حرمه من فرحة التخرج فقام باعتقاله قبل أيام قليلة من التخرج، كذلك قامت الجامعة بتقديم الشهادة الجامعية لذوي الخريج أنور سليم من دائرة الهندسة الكهربائية، والذي غيبه الموت عن المشاركة في حفل التخرج السنوي.

وتخللت الحفل، فقرة فنية قدمتها فرقة سنابل الجامعة. وفي نهايته، وزعت الشهادات على خريجي الكليات المختلفة، بعد موافقتهم على الالتزام بعهد الخريجين الذي قرأه رئيس الجامعة، كما

يذكر أن سيتم يوم غد الأحد اختتام حفل التخرج السنوي الأربعين بتخريج طلبة كليات: العلوم، والدراسات العليا، والحقوق والإدارة العامة.

    جميع الحقوق محفوظة © 2019 جامعة بيرزيت