This is an old archived version of Birzeit University website. Here, it is not possible to change content or submit forms. For more updated information, please visit our current website.

حلقة نقاش بعنوان: "التخطيط الإستراتيجي بين القطاع العام والخاص"

الثلاثاء
كانون الأول 22, 2015
حجم الخط A A A

عقدت لجنة النشاطات في دائرة الإدارة العامة ودائرة إدارة الأعمال اليوم الثلاثاء 22 كانون الأول 2015، حلقة نقاش بعنوان: "التخطيط الإستراتيجي بين القطاع العام والخاص".

حيث أشار نائب مدير عام وحدة الأولويات السياساتية والإصلاح محمود عطايا، حول خطط التنمية الوطنية ومراحل التخطيط في القطاع العام ومنهجية واجراءات إعداد خطة التنمية الوطنية التي تمر من خلال 3 مراحل، فالمرحلة الأولى تشكلت من بداية نشوء السلطة  لعام 2007 من خلال وضع البرامج والأجندات وتنمية احتياجات المواطن بشكل أساسي، فقد اتسمت المرحلة بعدمية التخطيط ولم يكن هناك ربط ما بين التخطيط المالي والموازنات والتي كانت تركز بشكل أساسي على جانب الإستثمار والتطوير وخاصة في وزارة التخطيط.

أما المرحلة الثانية حسب عطايا فإنها ما بين عامي 2008- 2016، والتي تشمل على 3 خطط استراتيجية، وتميزت هذه المرحلة بالتكامل ما بين الخطة والموازنة المالية والإستثمار، والأخذ بعين الإعتبار كافة شرائح المجتمع المدني من أفراد ومؤسسات، من خلال تعزيز المنحى التشاركي وتطوير رؤى الإستراتيجيات القطاعية، أما المرحلة الثالثة وهي مرحلة قيد التنفيذ والتي تمتد ما بين 2017-2022، تميزت بإضافات وتطوير على منهج الإطار الزمني، وإقرار التوسيع الزمني لمدة 6 سنوات، وأخذ بعين الإعتبار أي نتائج حصول أي نتائج غير متوقعة، إلى جانب أنه أوضح آلية الإعداد للخطة من قبل مجلس الوزراء.

من جهة أخرى، أوضح ممثل عن شركة الوطنية موبايل مهند جمعة، تجربة الوطنية في إعداد الخطط الإستراتيجية كقطاع خاص، والتحديات التي تواجه أي خطة استراتيجية يتم اعدادها، والتي تكون بالتنمية مع القطاع العام، ولماذا يجب أن يكون لدينا خطة، وما هي الأهداف التي يجب تحقيقها لكل خطة استراتيجية، فخطة الوطنية موبايل توضع لمدة 3 سنوات والتي تبدأ مباشرة بعد الحصول على توقعات المرحلة القادمة إلى جانب معرفة العوامل التي تؤثر في المجتمع ككل، فالتخطيط الإستراتيجي يهدف إلى الوصول إلى أفضل مجالات العمل وطرق المنافسة بناء على قدرات وإمكانيات ومتغيرات السوق والمتغيرات الخارجية وطلبات العملاء وتحليل المنافسين.

وتخللت المحاضرة نقاش وأسئلة تفاعلية من قبل طلبة إدارة الأعمال و الإدارة العامة، حول أهمية التخطيط الإستراتيجي سواء في المؤسسات الكبيرة أم الصغيرة.

    جميع الحقوق محفوظة © 2019 جامعة بيرزيت