This is an old archived version of Birzeit University website. Here, it is not possible to change content or submit forms. For more updated information, please visit our current website.

كلية الحقوق والإدارة العامة تعقد ندوة بعنوان "فرص وتحديات انضمام فلسطين لمنظمة التجارة العالمية"

الاثنين
أيار 23, 2016
حجم الخط A A A

عقدت كلية الحقوق والإدارة العامة في جامعة بيرزيت يوم الإثنين  23 أيار 2016، ندوة بعنوان: "فرص وتحديات انضمام فلسطين لمنظمة التجارة العالمية"، وتحدث فيها، كل من: أستاذ القانون في جامعة بروكسل الحرة كيم فان دير بورت؛ ومنسق البحوث في معهد أبحاث السياسات الاقتصادية الفلسطيني "ماس" رجا الخالدي؛ والباحث الرئيسي في معهد أبحاث السياسات الاقتصادية الفلسطيني "ماس"مسيف جميل؛ وأساتذة القانون في جامعة بيرزيت هشام عواد ودياب الشيخ.

تناولت الندوة عدة محاور؛ واستهل بورت الحديث عن المحور الأول المتعلق بتحديات وعوائق انضمام فلسطين للمنظمة حيث تناول فيه إجراءات الانضمام لمنظمة التجارة العالمية، مشيراً إلى عدم وجود نصوص قانونية تقيد إجراءات الانضمام بشكل واضح، وإنما يتم الانضمام من الناحية العملية وفق العرف المتبع في الاتفاقية لعام 1947، ويتم ذلك على مرحلتين الأولى يتم فيها مفاوضات ثنائية بين الدولة التي ترغب في الانضمام ودولة من الدول الأعضاء في المنظمة، ثم يتم الانتقال لمرحلة المفاوضات الجماعية بين الدولة التي ترغب بالانضمام وجميع الدول الأعضاء في المنظمة، ويتم التصويت على انضمام الدولة ويتطلب ذلك حصول الدولة على الاجماع. وتحدث مسيف جميل في المحور الثاني عن مدى أحقية انضمام فلسطين لمنظمة التجارة العالمية من منظور اتفاق باريس الاقتصادي، وأشار بأنه لا يشترط للانضمام إلى المنظمة أن تمتلك الدولة السيادة الكاملة بل يشترط بالحد الأدنى أن تمتلك الدولة إقليم منفصل يتحكم بمعظم التجارة الخارجية، وما يعزز من القول بإمكانية انضمام فلسطين هو اعتراف العديد من الدول بها وتوقيعها لأكثر من اتفاية دولية. كما وتطرق للمواقف الدولية من انضمام فلسطين لمنظمة التجارة العالمية.

وانتقل الشيخ للحديث في المحور الثالث عن واقع الملكية الفكرية في فلسطين وأثر الانضمام لمنظمة التجارة العالمية، متعرضاً لأنواع الملكية بشكل عام، والاتفاقيات الدولية ذات العلاقة فيها، وأثرها في توفير الحماية لهما. ومن ثم انتقل للحديث عن الإطار القانوني الناظم لحقوق المكلية الفكرية في فلسطين من حيث القوانين المنظمة للعلامات التجارية وبراءات الاختراع، وأوضح بأن مشروع قانون الملكية الصناعية الفلسطيني لم يتعرض لبعض الأحكام الواردة في اتفاق تريبس فعلى سبيل المثال لم يرد في المشروع عقوبات جزائية على مخالفة بعض الحقوق.

واختتم عواد المحور الرابع بالحديث عن عوائق انضمام فلسطين لمنظمة التجارة العالمية، وأوضح بأن هنالك العديد من العوائق منها قوانين وإجراءات الانضمام للمنظمة والتي لم تكن واضحة، بالاضافة الى وجود عوائق خارجية اسرائيلية منها المعابر والحدود، وعوائق داخلية من حيث قدم القوانين ووجود انظمة قانونية مختلفة وعدم التجانس والتناسق بين التشريعات الداخلية، بالاضافة إلى القرارات بقانون. ثم انتقل للحديث عن سلبيات وإيجابيات انضمام فلسطين إلى منظمة التجارة العالمية.

وفي نهاية اللقاء قدمت توصيات ومقترحات حول انضمام فلسطين لمنظمة التجارة العالمية منها ان تتوافق التشريعات الوطنية الفلسطينية مع اتفاقية منظمة التجارة العالمية .

جدير بالذكر أن هذا النشاط  يأتي ضمن أنشطة المشروع الأوروبي "تطوير برنامجي ماجستير القانون الجنائي (جامعة النجاح الوطنية وجامعة القدس) والقانون والإقتصاد (جامعة بيرزيت(

 

    جميع الحقوق محفوظة © 2018 جامعة بيرزيت