This is an old archived version of Birzeit University website. Here, it is not possible to change content or submit forms. For more updated information, please visit our current website.

كيف يمكن مواجهة الفيضانات الناجمة عن المنخفضات الجوية العميقة في فلسطين

الأحد
شباط 24, 2013
حجم الخط A A A

عقد معهد الدراسات البيئية والمائية في جامعة بيرزيت، اليوم السبت 23 شباط 2013، ورشة عمل بعنوان: "التدابير اللازمة لمواجهة الفيضانات الناجمة عن المنخفضات الجوية العميقة في فلسطين"، وذلك بحضور نائب رئيس جامعة بيرزيت للشؤون المجتمعية د. سامية حليلة، ومدير عام الأرصاد الفلسطينية يوسف أبو أسعد، ومدير معهد الدراسات البيئية والمائية د. ماهر أبو ماضي، وعدد من البلديات والمحافظات والمؤسسات الأهلية والحكومية ذات العلاقة.
وقال د. أبو ماضي أن هذه المبادرة بعقد ورشة العمل، تأتي ضمن رسالة الجامعة من اجل خدمة المجتمع واستكمالاً لمبادرات مؤسسات شريكة تهدف إلى الحد من الآثار السلبية للمنخفضات الجوية، وتسعى الورشة الى مناقشة المسببات والآثار والتدابير المتعلقة بالفيضانات الناجمة عن المنخفضات الجوية العميقة كالتي حصلت أواخر شهر كانون الثاني، والتي تسببت بثلاث وفيات بالإضافة الى الخسائر المادية الجسيمة التي لحقت بالبنية التحتية والزراعة.
وتكونت الورشة من محورين رئيسيين، المحور الأول قدمه د. معاذ أبو سعدة من جمعية الهيدرولوجيين الفلسطينيين، وتناول فيه  مراجعة تاريخية لكميات الامطار المتساقطة على الأراضي الفلسطينية خلال فصل الشتاء، وقال أن فلسطين معرضة لمثل هذه المنخفضات والفيضانات بشكل متكرر كل 8-10 سنوات. وبين ان هناك ازدياد بمعدل عدد الايام الماطرة وكثافة التساقط المطري.
أما مدير المشاريع في شركة جاما والمتحدة المهندس مراد فقهاء فقد ناقش بمداخلته المنخفض الجوي الاخير والدروس المستفادة منه، وأوضح فقهاء أنه من الصعب التنبؤ بمثل هذه الموجات من الفيضانات وبمعدل التدفق وسرعة المياه، ولذا يستلزم الامر اخذ الاحتياط لاحتمال وقوع حوادث  مشابهة للحوادث الاخيرة.
وأوصى المهندس فقهاء بضرورة تنظيف مجاري الاودية من المخلفات وإزالة جميع العوائق أمام مجرى المياه، وتنظيف العبارات وإصلاحها وتوسعتها، وعمل فتحات احتياطية لتصريف المياه الزائدة عن القدرة الاستيعابية، وفتح العبارات المارة من خلال الجدار الفاصل مع الجانب الاسرائيلي، والعمل على أن تتضمن مقترحات المشاريع الممولة من الحكومة أو من خلال الداعمين، خطة تأهيل مجاري الأودية والعبارات المحاذية بطريقة تحول دون التسبب بخسائر عالية، إضافة إلى منع كب النفايات والمخلفات المختلفة في مجاري الاودية.
وناقش الحضور الآليات التي يمكن من خلالها عمل تدابير لازمة لمواجهة الفيضانات، ودعا المشاركون إلى تدريب طواقم متطوعين وتشكيل لجان طوارىء وعمل غرف عمليات عاجلة، إضافة إلى إعداد قوائم بأسماء جميع المعدات اللازمة للمشاركة في الطوارىء، وإبقائهم في حالة جاهزية عالية، وتوجيه الإرشادات إلى المواطنين على مدار الساعة. كما اوصى المشاركون بضرورة دعم وتعزيز جهاز الدفاع المدني الفلسطيني الذي يفتقر الى الكثير من التجهيزات والكوادر البشرية. بالإضافة الى العديد من التوصيات التي سيتم نشرها وتعميمها على الجهات المعنية.

    جميع الحقوق محفوظة © 2019 جامعة بيرزيت