This is an old archived version of Birzeit University website. Here, it is not possible to change content or submit forms. For more updated information, please visit our current website.

ماجستير الدراسات الإسرائيلية ينظم محاضرة بعنوان: "السياسات الإقتصادية لحكومة نتنياهو الحالية"

الاثنين
كانون الأول 7, 2015
حجم الخط A A A
تصوير: 
مكتب العلاقات العامة - جامعة بيرزيت

نظم برنامج الماجستير في الدراسات الإسرائيلية اليوم الإثنين 7 كانون الأول 2015، محاضرة بعنوان: "السياسات الإقتصادية لحكومة نتنياهو الحالية"، قدمها الباحث في مركز مدى الكرمل وعضو هيئة تدريسية في جامعة بيرزيت د. مطانس شحادة، وتأتي المحاضرة ضمن سلسلة محاضرات ونشاطات لبرنامج الماجستير الدراسات الإسرائيلية تهدف إلى توسيع المعرفة بالسياسات الإسرائيلية.

وقال د. شحادة أن الميزانية الحكومية تعكس أهداف الدولة في فترة زمنية محددة، بالإضافة إلى أنها تعكس موازين القوى في المجتمع السياسي وتراتبية الفئات الإثنية إذ كانت الدولة متعددة الطوائف، إلى جانب أنه من خلالها نستطيع متابعة الركائز الأساسية للدولة وخاصة اسرائيل.

وأضاف: " أن الخطة الإقتصادية للحكومة لا تقل أهمية عن قانون الميزانية الذي تم اقتراحه لمدة سنتين في اسرائيل، والذي يؤدي إلى تقليل وظائف الحكومة الإقتصادية، إلى جانب توكيل القطاع الخاص بأداء هذه المهام وتحقيق التنمية الإقتصادية في الأسواق، ليوضح أن التعديل في قانون ميزانية الدولة سيكون له تبعات سلبية وخاصة على الإئتلاف الحكومي والذي من الممكن أن يؤدي إلى انهياره."

من جهة أخرى، أوضح د. شحادة أن سياسة إفقار الفلسطينيين في الداخل لا تقتصر على حكومات اليمين أو ناتجة حصريًّا عن سياسات نتنياهو الاقتصادية، وإنما ناتج عن سياسات الإقصاء المعمول بها من قبل كافة الحكومات الإسرائيلية. لذلك لا يمكن التعامل مع الواقع الاقتصادي للفلسطينيين في الداخل بمعزل عن السياق السياسي والاجتماعي، ودون أن نتعامل مع الأوضاع الاقتصادية والفقر كجزء من الإقصاء الاجتماعي والسياسي المعمول به تجاههم، الذي يمنعهم من العمل على تطوير أوضاعهم الاقتصادية والسياسية والاجتماعية.

    جميع الحقوق محفوظة © 2019 جامعة بيرزيت