This is an old archived version of Birzeit University website. Here, it is not possible to change content or submit forms. For more updated information, please visit our current website.

"ما وراء الجماليات" معرض عن الأزياء الفلسطينية في متحف المقتنيات - أخبار

الثلاثاء
آب 9, 2011
حجم الخط A A A

افتتح متحف المقتنيات التراثية والفنية في الجامعة، وبرعاية من بنك فلسطين، الاثنين السابع والعشرين من حزيران،  معرض "ما وراء الجماليات" عن الأزياء الفلسطينية، في محاولة لاكتشاف الأبعاد الرمزية في اللباس الفلسطيني وكيفية استخدامها كأدوات اتصال وتواصل اجتماعي، وتسليط الضوء على استخدام الألوان والصور والأشكال في القطع المعروضة كأدوات لإيصال رسائل ذات صلة بالواقع والحياة الفلسطينية حتى منتصف القرن العشرين.

وأعربت مؤسسة المتحف الأستاذة فيرا تماري عن سعادتها بافتتاح هذا المعرض، وأكدت على الدور الذي لعبته جامعة بيرزيت في احتضان هذه المجموعات التراثية، حيث تم شراء الأثواب منذ ما يزيد عن ثلاثين عاماً. وأضافت تماري: " يتطرق المعرض إلى المفاهيم والأفكار المختلفة التي تظهر في الأزياء والحجب كالثراء، الموت، الحداد، الجسد، الحشمة، الزواج، والحالة الاجتماعية للمعتقدات الروحية بالأخص تلك المتجسدة في لباس المرأة."

بدوره رأى مدير العلاقات العامة في بنك فلسطين ثائر حمايل، أن الرعاية لهذا المعرض تأتي في إطار مسؤولية بنك فلسطين المجتمعية،  ورعايته للثقافة الفلسطينية، حيث سبق للبنك أن رعى معرض "رام الله أكثر فتنة"، الذي أقيم في متحف المقتنيات أيضاً.

يذكر أنه بعرض هذه المجموعة من المقتنيات، يسعى المتحف لطرح نهج وموقف بديل عند التعامل الثقافة الفلسطينية بشكل عام، ومع الأزياء والتمائم بشكل خاص، حيث يعرض مجموعة من التمائم والحجب التي جمعها الطبيب الفلسطيني توفيق كنعان.

    جميع الحقوق محفوظة © 2019 جامعة بيرزيت