This is an old archived version of Birzeit University website. Here, it is not possible to change content or submit forms. For more updated information, please visit our current website.

محاضرة حول أثر القلق على التغيرات الهرمونية عند الاطفال الذين لديهم صعوبات تعلم

الثلاثاء
أيار 31, 2016
حجم الخط A A A
تصوير: 
إياد جادالله - مكتب العلاقات العامة - جامعة بيرزيت

نظمت دائرة المناهج والتعليم في كلية التربية يوم الأربعاء 25 أيار 2016 محاضرة عامة بعنوان "أثر القلق على التغيرات الهرمونية عند الاطفال الذين لديهم صعوبات تعلم" ألقاها مساعد رئيس الجامعة العربية الامريكية لشؤون التطوير البروفيسور محمد رجب آسيا.

وقال آسيا أن جميع الأبحاث المتعلقة بالقلق وجدت أنه يؤثر على جميع البشر بمختلف الأعمار، ولكن خلال العشر سنوات الأخيرة بدأت الأبحاث تتناول مدى تأثير القلق على أعضاء معينة في جسم الإنسان مثل الدماغ والهرمونات.

وأوضح ان هناك عدة عوامل تؤثر في مدى تأثير القلق على عمل أعضاء الجسم، منها شدة الضغط ومدته وعمر الإنسان والدعم الذي يتلقاه من العائلة والمجتمع، فكلما كان الضغط مزمن ومتكرر زاد تأثيره السلبي على الإنسان، فالكوارث الطبيعية لا يكون تأثيرها بحجم تأثير الإحتلال على الفلسطينيين، لأن الكوارث تبقى لفترة مؤقتة وتزول اما الإحتلال فإنه مستمر في أعماله التعسفية منذ سنوات طويلة.

 وأضاف أن شدة الضغط تتناسب طرديا مع شدة التأثير السلبي، وبيّن أن الضغط لا يكون فقط بضرب الأطفال جسديا، لأن الضغط النفسي يحمل تأثيرا أكبر وأشد خطورة في معظم الأحيان. وأكد أنه كلما كان الإنسان أقل عمرا زاد تأثره بالضغوطات من حوله، وأن الدعم العائلي يعمل على تقليل خطورة الضغوطات وتأثيرها على جسم الإنسان.

 وكشف أن دماغ الإنسان يحتاج لبعض الضعط حتى يتنشط، شريطة أن يكون الضغط مؤقت وبكميات محدودة، لأن ازدياد الضغط يقلل من قدرة الإنسان على التأقلم والتكيف مما يؤدي لأمراض وإضطرابات نفسية وعضوية وبيولوجية هرمونية.

 يُذكر بأن د. أسيا أنهى دراسة التمريض في الولايات المتحدة الأمريكية وهو باحث مختص في هرمونات الأطفال.

    جميع الحقوق محفوظة © 2019 جامعة بيرزيت