This is an old archived version of Birzeit University website. Here, it is not possible to change content or submit forms. For more updated information, please visit our current website.

محاضرة عامة حول "دور مجلس القضاء الأعلى في تعزيز الوصول للعدالة"

الأربعاء
تشرين ثاني 18, 2015
حجم الخط A A A

عقدت كلية الحقوق والإدارة العامة في جامعة بيرزيت بالتعاون مع معهد الحقوق يوم الإثنين 16 تشرين الثاني 2015،  محاضرة عامة بعنوان: "دور مجلس القضاء الأعلى في تعزيز الوصول للعدالة" ألقاها معالي المستشار علي مهنا/ رئيس مجلس القضاء الأعلى/ رئيس المحكمة العليا.


افتتحت المحاضرة بكلمات افتتاحية من عميد كلية الحقوق والإدارة العامة د. ياسر العموري، والقائم بأعمال مدير معهد الحقوق د.غسان فرمند، حيث أكدت كلماتهم على ضرورة التعاون بين المؤسسات الأكاديمية وأجهزة العدالة القضائية لإرساء دولة فلسطينية قائمة على أركان متينة.

واستهل معالي المستشار اللقاء لتأكيد العلاقة التكاملية بين التعليم القانوني والارتقاء بقطاع العدالة في فلسطين باعتباره أحد مكوناته. وأشار إلى أن قطاع العدالة في فلسطين، وإن تطور بشكل ملحوظ في السنوات الأخيرة إلا أنه يواجه العديد من التحديات التي تقف أما عملية تنمية العدالة القضائية، ومن أبرز تلك المعوقات الاحتلال الاسرائيلي وما يفرضه من تبعات تعرقل هذا التطور، هذا إلى جانب اختلاف النظام القانوني الفلسطيني في كل من الضفة الغربية وقطاع غزة؛ نتيجة التطورات السياسية التي تعرضت لها فلسطين منذ الحقبة العثمانية حتى الاحتلال الإسرائيلي، وما نتج عنه من تبني أنظمة قانونية مختلفة، وما لحقه بعد ذلك من حالة فراغ تشريعي بعد الانقسام السياسي وتعطل المجلس التشريعي واللجوء إلى المراسيم الرئاسية للتعويض عن ذلك؛ هذا بالإضافة إلى ضعف الإمكانيات المتوفرة من قضاة وموظفين في قطاع العدالة حيث أن نسبة القضاة تشكل حوالي 40% من حاجة قطاع العدالة الفلسطيني، ومن ضمن العراقيل أيضا غياب استراتيجية محددة لإدارة الدعاوى الأمر الذي يطيل أمدها.

وأضاف مهنا أن المجلس القضاء الأعلى يعمل على الارتقاء بقطاع العدالة بمواجهة التحديات التي يعانيها، وذلك بتبنى سياسية محددة لإدارة الدعاوى عن طريق تحديد عمر افتراضي لبعض أنواع القضايا، هذا بالإضافة إلى تعديل بعض القوانين ذات العلاقة بالموضوع، كما ويسعى المجلس بالتركيز على خدمات الجمهور بتبنى أنظمة وبرامج تسهل متابعة الدعاوي الخاصة بالمواطنين أو المحاميين.

وأنهى العموري اللقاء بالتأكيد على أنه بالرغم من أن واقع العدالة في فلسطين لا يتناسب مع الطموح إلا أن انجازات مجلس القضاء الأعلى في هذا السياق تعد ايجابية وتخدم أركان العدالة في فلسطين. وفي نهاية اللقاء تم فتح باب النقاش والحوار مع الحاضرين.

    جميع الحقوق محفوظة © 2019 جامعة بيرزيت