This is an old archived version of Birzeit University website. Here, it is not possible to change content or submit forms. For more updated information, please visit our current website.

معهد الصحة العامة والمجتمعية يقدم ندوة عن واقع مدينة الخليل - أخبار

الاثنين
تشرين أول 3, 2011
حجم الخط A A A

ضمن سلسلة المحاضرات العامة السنوية التي ينظمها معهد الصحة العامة والمجتمعية في الجامعة، عقدت المحاضرة الأولى يوم الخميس 29 أيلول 2011،  والتي حملت عنوان: "الخليل بين حماية التراث وضغط الاستيطان"، ألقاها أستاذ التاريخ في الجامعة د. نظمي الجعبة.

تناولت المحاضرة تاريخ مدينة الخليل، وأهميتها الاقتصادية والتراثية على مر العصور والحقب التاريخية، و الخصوصية التي تميزها  عن غيرها من المدن العربية، وأبرزها السمة الريفية التي ظلت مسيطرة على الخليل حتى القرن العشرين، وكذلك الانسجام الاجتماعي وتوزيع رأس المال بين الأفراد وليس بيد  شخص واحد كما كان الأمر في مدينة نابلس على سبيل المثال.

وتحدث د. جعبة عن الإجراءات الإسرائيلية المشددة في الخليل، وأشكال الضغط التي يتعرض له المواطنون هناك، لا سيما في البلدة القديمة والتواجد الاستيطاني المكثف فيها، والأذى الذي يلحقونه بأهالي المدينة، وعدم السماح لهم بالحركة بحرية في شوارعها، إضافة إلى عملية الاستيلاء على الكثير من المباني والبيوت الفلسطينية، وطرد أهلها منها، وتحويلها إلى بيوت للمستوطنين.

وأثنى المحاضر على الدور الذي تلعبه مؤسسات حماية التراث في المدينة، خاصة لجنة إعمار الخليل، إلا أنه في ذات الوقت  رأى هذا الدور لم يزل يصطدم بالإجراءات الإسرائيلية المشددة وبحث المواطنين عن الأمن المفقود.  ودعا د. جعبة المجتمع المحلي إلى إحياء الخليل من خلال زيارتها وإعادة فتح المحلات التجارية، بالتوازي مع جهود رسمية وأهلية لتحويل قلب المدينة إلى هدف سياحي للزائرين من داخل البلاد و خارجها.

    جميع الحقوق محفوظة © 2019 جامعة بيرزيت