This is an old archived version of Birzeit University website. Here, it is not possible to change content or submit forms. For more updated information, please visit our current website.

مناظرة ودية بين طلبة الجامعة وجامعة النجاح الوطنية

الثلاثاء
كانون الأول 22, 2015
حجم الخط A A A

 عقدت عمادة شؤون الطلبة في جامعة بيرزيت، اليوم الإثنين 21 كانون الأول 2015، مناظرة ودية بين طلبة الجامعة وطلبة جامعة النجاح الوطنية، حول موضوع بعنوان: "فك الإرتباط مع اسرائيل فوراً هو الحل الأنسب"، بالتعاون مع مؤسسة فلسطينيات، والتي انتهت بفوز فريق طلبة جامعة بيرزيت.

وأشارت منسقة المشاريع في مؤسسة فلسطينيات منى شتيه، أن أقوال الطلبة لا تعكس رأي الطلبة ولا الجامعة، ولكن ما هو إلا تمثيل للمناظرة، إلى جانب أنه تم تدريب الطلبة على أساليب المناظرة وفكرة النقاش البناء والبحث العلمي المبني والقراءة والحوار المنطقي، وعلى أسلوب التقديم وعرض الأفكار، بالإضافة إلى مساعدتهم من قبل الطلبة القدامي في برنامج مناظرات فلسطين ضمن المؤسسة. فيما تمحورت حجج الفريق المؤيد من طلبة جامعة بيرزيت حول الجانب الوطني أنه لا يمكن لشعب محتل أن يتعاون مع الإحتلال والنقاش حول اتفاقية أوسلو، والجانب الإقتصادي من ضمنه بروتوكول باريس الذي يفرض شروط وقيود على السلطة الفلسطينية،أما الحجة الثالثة فهي التنسيق الأمني والمفوضات. من جهة أخرى، اشتملت حجج الفريق المعارض من طلبة النجاح الوطنية، حول خطورة فك الإرتباط لما لها مضار لا يستطيع الشعب تحملها، والخيار الأنسب هو زيادة العمق الدولي للقضية مع توفير الدعم الشعبي لها، وكون الخيار الأنسب هو انهاء العلاقات مع اسرائيل عندما يكون لدينا برنامج وطني متفق عليه.

وتشكلت لجنة المناظرة من جامعة بيرزيت أ.هنادة أبو خرمة، ورئيس مجلس الإدارة في مؤسسة فلسطينيات أ. حازم أبو صلال، والمدرب والمحكم ضمن مشروع مناظرات فلسطين عصمت القاسم، وتم اختيار افضل مناظر لهذه المناظرة وهو يوسف داوود من جامعة النجاح الوطنية.

يذكر أن مناظرات فلسطين هو أحد مشاريع مؤسسة فلسطينيات والذي يهدف إلى تعزيز ثقافة الحوار والجدل العقلاني، فيعد المشروع استجابة للواقع الفلسطيني وما يشهده من تغيرات سياسية واجتماعية واقتصادية، خلال هذا العام كان التركيز على موضوع المناظرة للمبدئين من خلال تنظيم مسابقات بين الجامعات الفلسطينية بهدف تزويد الشباب بالأدوات والمهارات اللازمة ليكونوا دعاة تغيير ايجابي في المجتمع، وبناء قدراتهم من أجل تعزيز ثقافة الحوار والجدل العقلاني في المجتمع، يستهدف المشروع بالدرجة الاولى طلبة الجامعات الفلسطينية الذين يرغبون بتطوير مهاراتهم واكتساب مهارات جديدة كالخطابة امام الجمهور، الاقناع والتأثير، والتحليل.

    جميع الحقوق محفوظة © 2019 جامعة بيرزيت