This is an old archived version of Birzeit University website. Here, it is not possible to change content or submit forms. For more updated information, please visit our current website.

من بيرزيت إلى المسن... "شكراً لعطائكم"

الاثنين
كانون الأول 7, 2015
حجم الخط A A A

للسنة السابعة على التوالي، أطلقت عمادة شؤون الطلبة عبر برنامج العمل التعاوني في جامعة بيرزيت، وبالتعاون مع جمعية الاتحاد العربي النسائي /البيرة، مشروع صديق المسن، والذي يساهم الطلبة بتقديم الدعم والمساندة للمسنات.

وتخلل المشروع زيارات يومية لبيت المسنات للمساهمة في تسهيل حياتهم والتواصل معهم وتعليمهم  الكتابة وقراءة القصص والحديث المستمر مع مرضى الزهايمر.

وأشار عميد شؤون الطلبة محمد الاحمد إلى الآثار الإيجابيّة لتلك المشاريع  على مستوى الفرد والمجتمع  من تعزيز قيم  ونقل خبرات الأجيال والمعرفة، مبيناً أن المشروع يهدف إلى تقديم الشكر والعرفان لهذه الفئة على ما قدّمته من خدمات وأفكار ساهمت وبشكل كبير وفعّال في بناء عالمنا الحاضر وتعزيز التواصل بين الاجيال وربط الطلبة بالقضايا المجتمعية.

فيما أثنت مديرة جمعية الاتحاد العربي النسائي منتهى جرار على دور طلبة جامعة بيرزيت الريادي الذي يجسد فيه العطاء من فئة الشباب،  ولفتت إلى أن الجمعية تأسست في العام 1955، وأسستها المرحومة سميحة خليل، ومنذ خمسة أعوام تقوم إدارة الجمعية بأعمال البناء والترميم في المبنى، وأوضحت أن بيت المسنات يستوعب 30 مسنة، وتقوم الجمعية بعمل عدة مشاريع منها: مركز للعناية بالبشرة ومركز العلاج الطبيعي، وقسم التطريز والمطبخ الانتاجي.

فيما بينت منسقة العمل التعاوني في عمادة شؤون الطلبة أن جامعة بيرزيت تساهم عبر العمل التطوعي في تعزيز روح الانتماء للجماعة والعمل والإنجاز، حيث يشكل العمل التطوعي فرصة هامة للإسهام في بناء وتأهيل قادة الغد والمستقبل، مبينة أن الجامعة قد أخذت على عاتقها تنظيم العمل التطوعي بجعله احد متطلبات التخرج، فعلى كل طالب انهاء 120 ساعة عمل.

 

    جميع الحقوق محفوظة © 2019 جامعة بيرزيت