This is an old archived version of Birzeit University website. Here, it is not possible to change content or submit forms. For more updated information, please visit our current website.

التسلسل الزمني لجامعة بيرزيت

 

السنة

أهم التطورات

1924

السيدة نبيهة ناصر والسيدة رتيبة شقير تؤسسان في بلدة بيرزيت "مدرسة بيرزيت للبنات" بهدف توفير فرص التعليم للفتيات من البلدة والقرى المجاورة. 

1930

  • مدرسة بيرزيت تصبح ثانوية مختلطة للبنين والبنات.

1932

تغير اسم المدرسة ويصبح "مدرسة بيرزيت العليا".

1942

  • مدرسة بيرزيت العليا يصبح اسمها "كلية بيرزيت"، مع بقائها مدرسة ثانوية.

1948

تستمر كلية بيرزيت في أداء رسالتها بالرغم من النكبة التي حلت بالشعب الفلسطيني وتشارك باستقبال وتوفير فرص التعليم للطلبة اللاجئين الذين قدموا إلى المنطقة.

1953

كلية بيرزيت برئاسة السيد موسى ناصر تبدأ بتدريس مساقات السنة الأولى على مستوى الجامعة، بإضافة الصف الجامعي الأول بفرعيه العلمي والأدبي.

1961

كلية بيرزيت تضيف مساقات السنة الثانية إلى مناهجها بإضافة الصف الجامعي الثاني، وتمنح شهادة الدبلوم المتوسط في السنة التالية. يتم إلغاء الصفوف الابتدائية والإعدادية والثانوية تدريجياً خلال السنوات الست التالية، بحيث تصبح كلية جامعية متوسطة فقط.

1967

  • بعد انقطاع  قصير، بسبب الاحتلال الإسرائيلي للضفة الغربية وقطاع غزة في حزيران 1967، تعود كلية بيرزيت إلى العمل على الرغم من الظروف المحيطة.

1972

  • كلية بيرزيت برئاسة الدكتور حنا ناصر تطلق برنامجها الدراسي الجامعي المكون من أربع سنوات لمنح شهادتي البكالوريوس في الآداب وفي العلوم. يبلغ عدد البرامج الأكاديمية سبعة برامج ويبلغ عدد الطلبة الملتحقين مائتا طالب وطالبة من كافة الأراضي الفلسطينية.

  • البدء في برنامج العمل التعاوني كمتطلب إلزامي لكافة طلبة درجة البكالوريوس. تأسيس العديد من البرامج التنموية والمجتمعية والتطوعية في السنوات اللاحقة.

1973

  • تحويل المؤسسة من مؤسسة خاصة إلى مؤسسة عامة وتشكيل مجلس أمناء من المواطنين المهتمين بشؤون التعليم ليتولى مسؤولية كلية بيرزيت. يتم التسجيل الرسمي للمجلس لاحقاً بعد التغلب على معارضة سلطات الاحتلال الإسرائيلي. كذلك يتم تسجيل ملكية الأراضي في موقع حرم الجامعة الجديد باسم مجلس الأمناء.

  • تقوم سلطات الاحتلال الإسرائيلي بإغلاق الحرم الجامعي بأمر عسكري لمدة أسبوعين. يفرض الإغلاق خمس عشرة مرة خلال العقدين التاليين.

1974

  • سلطات الاحتلال الإسرائيلي تبعد رئيس الجامعة الدكتور حنا ناصر في تشرين الثاني 1974 إلى لبنان، ويقود الجامعة من العاصمة الأردنية عمان مع الدكتور جابي برامكي الذي تولى رئاسة الجامعة بالوكالة.

  • كلية بيرزيت تضيف مساقات السنة الثالثة إلى مناهجها، بإضافة الصف الجامعي الثالث.

1975

  • تغيير اسم كلية بيرزيت ليصبح "جامعة بيرزيت" تشمل كلية الآداب وكلية العلوم، خلال السنة الدراسية 1975-1976.

1976

 

  • تأسيس كلية الآداب وكلية العلوم. (يبلغ عدد الدوائر الأكاديمية في كلية الآداب حالياً 10 دوائر تطرح 13 برنامجاً أكاديمياً تؤدي إلى درجة البكالوريوس، ويبلغ عدد الدوائر الأكاديمية في كلية العلوم 4 حالياً دوائر تطرح 8 برامج أكاديمية تؤدي إلى درجة البكالوريوس).

  • جامعة بيرزيت تصبح عضوا في اتحاد الجامعات العربية في نسيان 1976، كأول جامعة فلسطينية في الإتحاد.

  • جامعة بيرزيت تحتفل بتاريخ 11 تموز 1976 بتخّريج الفوج الأول من خريجي البكالوريوس في الآداب وفي العلوم. بلغ عدد الخريجين تسعين طالباً وطالبة.

  • البدء في برنامج محو الأمية وتعليم الكبار، الذي كان أحد البرامج الريادية، قامت الجامعة من خلاله بدور أساسي في إرساء ونشر فكرته إلى مؤسسات أخرى.

1977

  • تولي السيد توفيق أبو السعود مسؤولية رئاسة مجلس أمناء الجامعة.

  • جامعة بيرزيت تصبح عضوا في الاتحاد العالمي للجامعات في نيسان 1977، كأول جامعة فلسطينية في الإتحاد.

  • تأسيس برنامج الماجستير في التربية كأول برنامج دراسات عليا في فلسطين.

  • بدء أعمال لجنة الدفاع عن حقوق أبناء الجامعة الأسرى لدى سلطات الاحتلال الإسرائيلي.

1978

  • يتم التسجيل القانوني لمجلس الأمناء في أيلول 1978، ويتم انتخاب السيد توفيق أبو السعود أول رئيس لمجلس أمناء الجامعة بعد تسجيل المجلس رسمياً.

  • تأسيس كلية التجارة والاقتصاد (كلية الأعمال والاقتصاد لاحقاً) (يبلغ عدد الدوائر الأكاديمية في الكلية حالياً أربع دوائر تطرح ستة برامج أكاديمية تؤدي إلى درجة البكالوريوس).

  • تأسيس معهد الصحة العامة والمجتمعية. تأسيس العديد من المراكز والمعاهد الاخرى لتوفير الخدمات المجتمعية وإجراء الابحاث المتعلقة بالسياسات خلال التسعينات وبداية الألفية الثالثة. يبلغ عدد المراكز والمعاهد حالياً عشرة.

1979

  • تأسيس كلية الهندسة (يبلغ عدد الدوائر الأكاديمية في الكلية حالياً أربع دوائر تطرح خمسة برامج أكاديمية تؤدي إلى درجة البكالوريوس).

1980

الاحتلال الإسرائيلي يصدر أمراً عسكرياً يضع مؤسسات التعليم العالي تحت إمرة الحاكم العسكري الإسرائيلي ويمكّنه من التحكم في عمليتي تسجيل الطلبة وتعيين الموظفين. جامعة بيرزيت تقود حملة وطنية ضد الأمر العسكري مما أدى إلى تراجع سلطات الاحتلال عن تنفيذه.

1981

  • تولي الدكتور سعدي الفقيه نائب رئيس مجلس أمناء الجامعة رئاسة مجلس أمناء الجامعة خلفاً للسيد توفيق أبو السعود.

  • افتتاح مبنى كلية العلوم في الحرم الجامعي الجديد (يضاف قسم آخر للمبنى في العام 1997). على مدى العقود الثلاثة التالية، يضاف الكثير من المباني الاخرى الى الحرم الجامعي لاستيعاب البرامج والكليات الجديدة التي يجري استحداثها.

1982

تأسيس مركز مختبرات جامعة بيرزيت للفحوص.

1984

  • سلطات الاحتلال الإسرائيلي تغلق الجامعة لمدة شهر واحد. جيش الإحتلال الإسرائيلي يطلق النار على الطالب شرف الطيبي، وهو أول طلاب جامعة بيرزيت الخمسة وعشرين الذين يستشهدون بين الاعوام 1984 و2008.

  • افتتاح مبنى كلية الهندسة (كلية عمر العقاد). وافتتاح مبنى المشاغل الهندسية (يضاف قسم آخر للمبنى في العام 1995).

1985

  • انتخاب الدكتور سعدي الفقيه رئيساً لمجلس أمناء الجامعة.

  • افتتاح مكتبة الجامعة الرئيسية (مكتبة يوسف أحمد الغانم)، يضاف ملحق للمكتبة في العام 2004.

  • افتتاح مبنى الإدارة (مبنى وليد قطان وزين مياسي) وافتتاح قاعة الشهيد كمال ناصر تبرعاً من السيد عبد المحسن القطان.

  • سلطات الاحتلال الإسرائيلي تغلق الجامعة خلال الأعوام 1985-1987 خمس مرات لمدد يبلغ مجموعها سبعة أشهر.

1988

  • انتخاب الدكتور درويش نزال رئيساً لمجلس أمناء الجامعة.

  • إغلاق جامعة بيرزيت للمرة الخامسة عشرة خلال موجة من عمليات الإغلاق للمدارس والكليات والجامعات من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلي خلال الانتفاضة الأولى. يستمر الإغلاق لفترة واحد وخمسين شهراً تعتبر إسرائيل خلالها التعليم عملاً غير قانوني وإجرامي. خلال هذا الإغلاق الطويل، تستمر الجامعة بالعمل بشكل سري في مجموعات دراسية مصغرة وضمن ترتيبات مؤقتة خارج حرم الجامعة.

1991

تأسيس مركز التعليم المستمر.

1993

  • رئيس الجامعة الدكتور حنا ناصر يعود إلى الاراضي الفلسطينية المحتلة في نيسان 1993 بعد أن أمضى أكثر من ثماني عشرة سنة في المنفى، ويستلم رئاسة الجامعة من الدكتور جابي برامكي الذي ترئسها بالوكالة خلال فترة إبعاد الدكتور ناصر والتي كانت من أصعب الفترات التي مرت بها الاراضي الفلسطينية وواجهتها الجامعة بكل حكمة وصبر.

  • افتتاح مبنى كلية التجارة والاقتصاد - كلية الأعمال والاقتصاد لاحقاً (مبنى عبد الرحمن الجريسي).

  • تأسيس معهد الحقوق.

1994

  • تفعيل برنامج الماجستير في التربية بعد تجميده أثناء الإنتفاضة الفلسطينية الأولى، والبدء في برنامج الماجستير في الدراسات الدولية.

  • تأسيس معهد أبو لغد للدراسات الدولية.

  • تأسيس معهد دراسات المرأة.

1996

  • تأسيس كلية الدراسات العليا وإطلاق برامج جديدة في حقول مختلفة في الدراسات العليا يبلغ عددها في العام 2013 ثلاث وعشرين برنامجاً.

  • افتتاح مبنى عيادة الجامعة (مبنى عزيز شاهين).

  • تأسيس مركز تطوير الإعلام.

1997

تأسيس مركز دراسات التنمية.

1998

  • افتتاح مبنى معهد الحقوق (بدعم من الحكومة الفرنسية والحكومة القطرية). يضاف ملحق للمعهد في العام 2009 بدعم من الحكومة الفرنسية.

1999

  • افتتاح مبنى آل مكتوم للخدمات والنشاطات الطلابية (مبنى الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم).

  • افتتاح مركز ديانا تماري صباغ للفنون الجميلة. 

2001

  • جيش الاحتلال الإسرائيلي يقيم حاجزاً عسكرياً قرب قرية سردا على طريق رام الله- بيرزيت، مما يضع الجامعة تحت الحصار الفعلي لمدة تقارب الثلاث سنوات، وتستمر الجامعة بأعمالها بالرغم من الصعوبات.

  • افتتاح مبنى كلية الدراسات العليا (مبنى نسيب شاهين).

  • تأسيس معهد الدراسات البيئية والمائية.

2002

  • انتخاب الآنسة سبأ عرفات رئيساً لمجلس أمناء الجامعة.

  • جامعة بيرزيت تطلق حملة الحق في التعليم (التي انبثقت عن لجنة الأسرى ومشروع العمل من أجل الإنسان في السبعينات والثمانينات) من اجل توفير المساعدة القانونية لطلبة وموظفي الجامعة الذين تقوم سلطات الاحتلال الإسرائيلي بقمعهم واعتقالهم.

2003

  • انتخاب السيد إبراهيم الدقاق رئيساً لمجلس أمناء الجامعة.

2004

  • تعيين الدكتور نبيل قسيس رئيساً للجامعة خلفاً للدكتور حنا ناصر والذي تولى رئاسة مجلس أمناء الجامعة لاحقاً.

  • افتتاح ملحق مكتبة الجامعة الرئيسية بدعم من دولة الكويت.

  • تأسيس كلية الحقوق والإدارة العامة (يبلغ عدد الدوائر الأكاديمية في الكلية حالياً ثلاث دوائر تطرح أربعة برامج أكاديمية تؤدي إلى درجة البكالوريوس).

  • افتتاح مبنى مملكة البحرين لدراسات المرأة.

2005

  • تأسيس متحف جامعة بيرزيت.

2006

  • انتخاب الدكتور حنا ناصر رئيساً لمجلس أمناء الجامعة.

  • تأسيس كلية تكنولوجيا المعلومات (يبلغ عدد الدوائر الأكاديمية في الكلية حالياً دائرتان تطرحان برنامجان أكاديميان يؤديان إلى درجة البكالوريوس).

  • افتتاح مبنى التربية الرياضية (مبنى محمد عمران بامية ووليد الكيالي).

2007

  • افتتاح مبنى كلية الآداب (مبنى عزيز شاهين).

2008

  • تأسيس كلية التمريض والمهن الصحية المساندة (كلية التمريض والصيدلة والمهن الصحية لاحقاً) (يبلغ عدد الدوائر الأكاديمية في الكلية حالياً أربع دوائر تطرح أربعة برامج أكاديمية تؤدي إلى درجة البكالوريوس).

  • تأسيس مركز نجاد زعني للتميز في تكنولوجيا المعلومات وافتتاح مبنى له.

2009

  • افتتاح مبنى سعيد خوري لدراسات التنمية.

2010

  • تعيين الدكتور خليل هندي رئيساً للجامعة خلفاً للدكتور نبيل قسيس.

  • افتتاح مبنى كلية التمريض والمهن الصحية المساندة - كلية التمريض والصيدلة والمهن الصحية لاحقاً (مبنى غالب يونس).

  • تأسيس كلية التربية (تضم الكلية حالياً دائرة أكاديمية واحدة تطرح أربعة برامج أكاديمية تؤدي إلى درجة البكالوريوس وبرنامجين يؤديان إلى درجة الدبلوم).وافتتاح مبنى كلية التربية (مبنى محمد عمران بامية).

2011

  • افتتاح مبنى الرئاسة (مبنى وليد وهيلن قطان).

2013

  • افتتاح مبنى كلية تكنولوجيا المعلومات (مبنى رشيد منيب المصري).

  • افتتاح مبنى محمد المسروجي للإعلام.

  • تضم الجامعة حالياً تسعة كليات تطرح 72 برنامجاً أكاديمياً (منها 46 برنامجاً تؤدي إلى درجة البكالوريوس، و23 برنامجاً تؤدي إلى درجة الماجستير، وبرنامجين يؤديان إلى درجة الدبلوم، بالإضافة إلى برنامج الدراسات العربية والفلسطينية للطلبة الأجانب).

  • يبلغ عدد طلبة جامعة بيرزيت للعام الأكاديمي 2012/2013 حوالي 10 ألاف طالباً وطالبة، منهم 1,390 طالباً وطالبة ملتحقون في برامج الدراسات العليا و8,617 طالباً وطالبة ملتحقون في برامج البكالوريوس.

  • بلغ عدد خريجي جامعة بيرزيت للعام الأكاديمي 2011/2012 2,216 خريجاً وخريجة، منهم 377 خريجاً وخريجة من برامج الدراسات العليا و1,839 خريجاً وخريجة من برامج درجة البكالوريوس، ويبلغ مجموع خريجي الجامعة لغاية العام الأكاديمي 2012/2013 حوالي 26 ألف خريجاً وخريجة.